ايات فى حياتنا

اذهب الى الأسفل

ايات فى حياتنا

مُساهمة من طرف شيرى ابراهيم في الأربعاء 03 سبتمبر 2008, 01:48

قال الرب ليشوع فى بداية خدمته:"لا يقف إنسان فى وجهك كل أيام حياتك. كما كنت مع موسى أكون معك. لا اهملك ولا أتركك. تشدد وتشجع"(يشـ1 :5-6)، وكان ها التشــــــجيع الإلـــــهى بمثابة أمر واجب التنفي.. "أما أمرتك؟ تشدد وتشجع! لا ترهب ولا ترتعب لأن الرب إلهك معك حيثما تهب"(يشـ1 :9).

إنه وعد يخصنى أنا، الرب بنفسه يسندنى ويعضدنى ويشجعنى، لذلك"إن قامت علىَ حرب ففى ذلك أنــا مُطمئـن"(مز27 :3)، "إن كان الله معنا، فمَنْ علينا؟"(رو8 :31).
ربى يسوع..
سوف لا أعبأ بتهديدات الناس، ولا اضطرب لمؤامراتهم "لأنك أنت معى. عصاكَ وعُكازُكَ هما يعزياننى"(مز23 :4).وإن أصابنى ضرر من أحدهم، سأعرف أنه بتدبيرك ولصالحى لأن وعدك الإلهى "مَنْ ذا الذى يقول فيكون والرب لم يــأمر؟"(مز31 :37).

سوف لا أرهب إنساناً ولا ارتعب من موقـــف، وسأشــعر بحضورك الإلهي فى حياتي فـــى كــل مشــوار و عنــد كــل مفترق طرق...

أنت هو صديقي وأبى و ربى و إلهي و عريس نفسى المرافـق لمسيرة حياتى ..حتى إن كنتً أنا ضعيفاً و مائل إلـــى الخطـــأ والخطية، و لكننى أثق أنك تظل "أميناً لا يمكن أن تنكر نفسك".. حسب وعدك الصادق "إن كنا غير أمناء فهو يبقى أميناً، لــن يقدر أن ينكر نفسه"(2تى2 :13).

فأنت أمين إلى الانقضاء. لا تتركنى ولا تهملنى..
لأنى ابنك و متمسك بوعدك. آمين
.
avatar
شيرى ابراهيم
مدير
مدير

عدد الرسائل : 144
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى