من معجزات ام عبد السيد

اذهب الى الأسفل

من معجزات ام عبد السيد

مُساهمة من طرف magdy z في الثلاثاء 03 فبراير 2009, 19:59

عم إبراهيم مشلول القدمين،
وكان دائم التواجد في حارة سرى ليستعطى من الناس
واعتادت أم عبد السيد
أن تنقله بين جهتي الشارع أثناء مرورها عليه لخدمة الفقراء بالمنطقة عندما تشرق الشمس من فوقه حتى تحميه من شدة الحرارة وقوة الصيف.
وفي أحد المرات تأخرت عليه بعض الوقت لانشغالها بخدمة ما فرجعت ووجدته يعانى في الجهة المشمسة ولفترة طويلة دون أن ينقله أحد المارة للجهة المظللة
فتأثرت بشدة وظلت تعاتب الرب من أجله ببكاء شديد
وهي تقول له "صدقني ما أنقله،
يارب قلبك يبقى حديد، إيه ده..
إيه يابويا ده؟
انت تشفى له رجل وأنا نعمل عكاز لرجله التانية".
وكان صعبان عليها من ربنا خالص.
وعند الليل تهل أم النور لزيارة ذلك المشلول فتقيم إحدى قدميه فقط كطلب أم عبد السيد في صلواتها،
فقام الرجل يرقص من فرحته بصنيع الرب معه
وجرى بسرعة ليخبر أم عبد السيد وهو يقول لها في فرح
كنتى قولي له رجلين يا أم عبد السيد،
وبعدها اشترت له عكازا حسب اتفاقها مع الرب.
avatar
magdy z
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 85
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 01/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى