جبل النجاة

اذهب الى الأسفل

جبل النجاة

مُساهمة من طرف magdy z في الأحد 17 مايو 2009, 19:28

جبلالنجاة





اَلرَّبُّ نُورِي
وَخَلاصِي، مِمَّنْ أَخَافُ؟ اٰلرَّبُّ حِصْنُ حَيَاتِي،
مِمَّنْ
أَرْتَعِبُ؟ (مزمور 27: 1
)هلتشاهد جبل أراراط
على الخريطة؟ وهل تعرف كم يبلغ
علوه؟هل صعدت مرة على جبل ما؟هل تعرف أعلى جبل فيالعالم؟إنه جبل أفرست، الذي يبلغ علوه 8848 م وهو واقع في سلسلة جبالهمالايا.أما الآن فسنتحدث عن جبل مذكور في الكتاب المقدس. ربما عرفته سابقاً.
إنه
جبل أراراط. نسميه أيضاً جبل
النجاة
.يخبرنا الكتاب المقدس، أي كلمةالله، في سفر
التكوين الأصحاح 6 إلى 9 عن حادثة مثيرة. اقرأها
بانتباه:قد أصبح الناس أشراراً لأنّ أفكار قلوبهم فسدت وأعمالهم صارت شريرة
جداً. لم
يخافوا الله ولم يسألوا عما
يريده، بل عمل كل واحد حسب إرادته. فغضب الله على
البشر، وقال:
«أمحو عن وجه الأرض الإنسان مع الحيوانات وطيور
السماء».يا ويلنا إن لم يكن الله معنا.هل فكرت مرة إذا كان الله معك فعلاً؟ أو هل تفصلكعنه أعمال سيئة
يحزن بسببها؟
كان نوح رجلاً تقياً يسير مع الله، وكان اللهمسروراً منه.
ونقرأ في الكتاب المقدس أن نوحاً كان رجلاً باراً لم يجد الله فيه
لوماً. فعاش في
اتصال دائم مع الله
.وبارك الله نوحاً بثلاثة أبناءهم: سام، حام ويافث.
وكان الأبناء الثلاثة متزوجين
.تألّفت عائلة نوح من ثمانيةأشخاص.لماذاكان الله مع نوح؟هل تقدر أن تجيب على هذاالسؤال؟قد أمر الله نوحاً أمراً غريباً:«اصنع لنفسك فلكاً، لأنني آتبطوفان على الأرض
لأهلك كل مخلوق على وجه الأرض، لأن الإنسان قد فسد وأصبح شريراً
جداً».خطط الله أن يتألف الفلك من ثلاثة طوابق مع طاقة (فتحة) تحت السطح ومن
باب
واحد حتى لا يتسرّب الماء إليه.يا ترى ما هوالفلك؟إنه سفينة كبيرة تحتوي على غرف كثيرة. وهو مدهش فعلاً: فطوله 133 م
وعرضه 22
م وعلّوه 13 م. إنه ضخم جداً،
فلا أحد يقدر أن يتصوّر حجمه الكبير. ويحتاج هذا
الفلك إلى مواد
كثيرة لبنائه
.أي مواد احتاجها نوح لبناءالفلك؟لماذا كان يجب على نوح أن يبني الفلك؟اشتغل نوح وأبناؤه ليلاً نهاراً لصنع الفلك. فكانعملاً صعباً
ومتعباً. أما الناس حولهم فلم يساعدوهم، بل على العكس، استهزأوا بهم
وقالوا: «أنظروا
هذا الأحمق، إنه يصنع سفينة ضخمة على أرض ناشفة، وعلى هضبة، وليس
البحر بقريب أو
حتى ببعيد. ها ها، إنه أهبل وأحمق
».أما نحن فنعرف أنّ نوحاً صنعالفلك بأمر من
الله. وأعماله تشهد بأنه أطاع الله
.لأي فريق تنتمي أنت؟ للذينيستهزئون أو هل
أنت مع الذين يطيعون كلمة الله
فوراً؟كانالفلك جاهزاً بعد وقت قليل بغرفه
الكثيرة. فمن يدخل ويسكن فيه يا
ترى؟قالالله لنوح: «يجب أن تدخل أنت
وزوجتك وأبناؤك ونساؤهم إلى الفلك. وأحضر معك المؤونة
من المواد
الغذائية ليس لك ولعائلتك فقط، بل أحضر أيضاً علفاً للحيوانات التي
ستدخلها معك إلى
الفلك. من كل أجناس الحيوانات التي على وجه الأرض زوجا واحداً
ذكراً وأنثى.
وأيضاً من أجناس الطيور فيكون الفلك لها
ملجأ».أطاع نوح الله وعمل بكل ما أمره به. وتقدمت الحيوانات اثنين اثنين
ودخلت
الفلك.عندما أصبحت عائلة نوح والحيوانات داخل الفلك، أغلق الله باب الفلكبذاته.اكتب أجناس الحيوانات بقدر ما تعرف.لماذا أراد الله أن يبقيَ زوجاًواحداً من أجناس
الحيوانات؟






بعدماأطمأنت عائلة نوح،
وارتاحت الحيوانات داخل الفلك، هبت عاصفة قوية وتساقط المطر
غزيراً جداً
كالأنهار. فتفتحت كل الينابيع، وحالا بدأت المياه ترتفع. وأصبح الناس
في فزع ورعب
وابتدأوا يتساءلون: أكان نوح على حق؟ أين هو الآن؟ طبعاً، هو في الفلك
الذي صنعه بأمر
الله؟
وبدأ الصراخ يعلو: يا نوح... يا نوح... اسمح لناأن ندخل أيضاً إلى
فلكك. افتح لنا وأدخلنا... ربما صرخ الناس هكذا وهم غارقون في
حالة من اليأس
والرعب
.كم من مرّةٍ أراد نوح أن يساعدهم. لكن الله أبقىالباب مغلقاً حتى
لا يدخل كل الذين لم يؤمنوا به ولم يطيعوه. إنّ الله ذاته أغلق
الباب، فلم يستطع
نوح أن يفتحه
.لماذا أغلق الله باب الفلكبذاته؟أمطرت السماء أربعين يوماً واربعين ليلة دون توقف، وارتفعت المياه إلى
فوق
بقوة وارتفع معها الفلك. وبدأ
يعلو فوق البيوت والأشجار والجبال. كانت المياه تغمر
أعلى قمة بسبعة
أمتار. وحدث طوفان عظيم لم يحدث مثله من
قبل.ماذاأصاب الناس خارج الفلك وكذلك
الحيوانات التي بقيت على وجه
الأرض؟كانوا جميعاً يفتشون عن طريقة للخلاص وعن ملجألهم.ترى هل على البرج؟ أم على جبل عال؟ للأسف الشديد لا شيء استطاع أن
ينقذهم
.
لقد غرق الكل. يا ويلهم.كان يمكن أن ينجوا من هذا الموت الرهيب لو أنهمسمعوا وأطاعوا
كلمة الله. لكن الوقت قد حان وتأخرت توبتهم. فالحياة بدون الله تقود
دائماً إلى الموت.هل تعرف ماذا يخبرنا الكتابالمقدس؟بقيت المياه عالية تغمر الأرض 150 يوماً. وكانت هذه المدة طويلة
بالنسبة إلى
نوح وعائلته. وكم فرحوا عندما
ذكرهم الله، وسدّ الينابيع وأوقف الأمطار وأرسل
الرياح. وبدأت
المياه تنخفض. وفجأة اصطدم الفلك؟ بشيء ما، فوقفت
السفينة.ماذا حدث؟ بماذا اصطدم الفلك؟ لقد استقرّ الفلك على جبلأراراط.وقد عمل نوح حسناً عندما صنع طاقة تحت السطح فمنها كان يراقب المياه
وهي
تنخفض تدريجياً. وبعد فترة قليلة
بدأت تظهر قمم
الجبال.وبعد مضي أربعين يوماً فتح نوح النافذة وأرسل الغراب، الذي أخذ يطير
متردداً
حتى نشفت الأرض.بعدئذ أرسل نوح الحمامة، لكنها رجعت إليه. من هذاعرف نوح أن الأرض
لم تنشف بعد
.ثم انتظر سبعة أيام، وبعدها أرسل الحمامة ثانية. هذه المرة عادت
الحمامة تحمل ورقة زيتون خضراء بمنقارها. فعرف نوح أن رؤوس الأشجار
ظهرت من فوق سطح
الماء. كان الانتظار صعباً لنوح وعائلته حتى يخرجوا من الفلك،
لأنهم كانوا في
الداخل مدة سنة كاملة
.ثم انتظر نوح سبعة أيام أخروأرسل الحمامة
ثالثة، وفي هذه المرة لم تعد
.إنها علامة جيدة. فالأرض قد نشفتحقاً. وكان الفرح
في الفلك عظيماً
.متى سيفتح الله بابالفلك؟ومتى سيأمر نوحاً وخاصته أن يتركوا السفينة؟انتظر الجميع هذه اللحظة، وكمكان صعباً عليهم
ذلك الأنتظار الطويل. إلا أن الله علم الوقت الصحيح لنوح وعائلته
حتى يرجعوا إلى
الأرض
.وأتى يوم إخراجهم من داخلالفلك.فقال الله لنوح: «اخرج من الفلك أنت وزوجتك وبنوك ونساء بنيك، وكل
الحيوانات
التي عندك».ياله من يوم مفرح للناسوللحيوانات.والآن عادت الحياة إلى الأرض، وكانت الحيواناتوالطيور سعيدة
بحريتها. فانطلقت فوراً إلى كل جهات الأرض، ورغم قلة عددها، إلا أنها
تكاثرت مع الوقت.ماذا كنت تفعل لو انتظرت طويلاً في الفلك ثم حصلتعلى حريتك فجأة؟ماذا عمل نوحوعائلته؟لقد شكر نوح وعائلته اللهً كثيراً لأنه خلصهم منالطوفان. إنّ طاعة
الله حكمة وبركة لنا دائماً
.وعبّر نوح عن شكره لله وبنىمذبحاً من الحجارة
الكبيرة. ووضع عليه الأخشاب ثم ذبح حيوانات قرباناً لله. وكان
الله مسروراً من
شكر نوح له، وباركه وبارك أبناءه، ووعده بأنه لن يرسل طوفاناً آخر
على الأرض، ولن
يخرب كل شيء. وعلامة لهذا الوعد صنع الله قوس قزح في السحاب ليذكرك
بهذا الوعد.ماذا تستطيع أنت أن تقدم لله كتعبير عن شكركله؟
avatar
magdy z
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 85
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 01/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى