اشبال واسرار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اشبال واسرار

مُساهمة من طرف magdy z في الخميس 23 يوليو 2009, 16:20

تجمع عدد كبير من رجال وشباب امام حجرة الاعتراف بالكنيسه وكان الاب يظهر ما بين أن وأخر وقد بدا عليه الارهاق وقد عرفت يومها انه استمر فى استقبال الاعترافات قرابه السبع ساعات متواصله ولم يكن حسبما اعرف – قد تجاوز الثامنه والثلاثين من عمرة كما لم يكن من النوع الشامل من الكهنه فلم يكن صوته جميلا كما لم يكن خطيبا مفوها ولا هو بالادارى الفذ ولم يعرف عنه انه صاحب مشروعات عملاقه بالكنيسه التى يخدم فيها بل كان مستواه عاديا ومقبولا فى تلك النواحى
غير ان الموهبه التى افاضها الله عليه بغنى هى نجاحه كأب أعتراف وهو ذاته لايدرى لذلك تعليلا هل لانه انسان ودود بطبعه ؟ ام بسبب ما يتحلى به من صبر وطول أناه ام بسبب اهتمامه الصادق بأولادة ؟ انه لا يعرف فالمؤكد ان دفترة يحوى اسماء سته الاف معترف ومعترفه ما بين رجال ونسلء وشباب وفتيان وفتيات وهو يفكر جديا هذة الايام فى وضعهك - اى الاسماء - على جهاز كمبيوتر - متى تحسنت الاحوال الماليه للكنيسه – حتى يسهل من خلاله متابعه انتظام الاعتراف فمع انه خصص خمسه ايام كامله من الاسبوع لتلقى الاعترافات الا انها ليست كافيه وكنت انا وصديق لى فى انتظار دورنا لنلتقى به احدنا بعد الاخر عندما فتح الباب وخرج من كان بالداخل وبينما يستعد اخر للدخول اشار الاب الى احد الفتيان الصغار كان قد لمحه عن بعد بين الجالسين ولما استأذننا فى استثنائه ابدى جميع الجالسين موافقتهم دون تذمر
ولعلنا تساءلنا وقتها فيما بيننا وبين انفسنا عن سبب تلك المداخله ( الاستثناء ) غير ان احدا منا لم يعلق بكلمه وسريعا ما فتح الباب من جديد فخرج ذلك الفتى ولم يكن سنه يتجاوز الثالثه عشر وانتهى الامر
وفى مناسبه اخرى تذكرت هذا الموقف أمام الاب ونظرت اليه متسائلا فاجاب دون تردد
لا اتذكر متى سمعت اول مرة عن سر الاعتراف وضرورته وانما اتذكر فقط ان والدى صحبنى ذات يوم الى الكنيسه وكنت ما أزال وقتها فى السادسه من عمرى وهناك جلست معه بين اناس كثيرين وكنت انا الطفل الوحيد الموجود قبلما يتوافد اطفال اخرون على المكان حيث سرعان ما انجذبنا احدنا الى الاخر ورحنا نلهو وبين وقت واخر نتلقى تحذيرا او انتهارا او نصيحه مثل
( تعال هنا ) او ( وطى صوتك ) او ( ابونا راح يزعل منك )
ثم التفت فجاء فلم اجد ابى بين الجالسين ورحت اتفحص وجوههم بحثا عنه عندئذ بادراتنى سيدة جالسه بقولها ( بابا بالداخل ) ونظرت اليها فى استغراب وتساؤل فأردفت انه يعترف وسيحضر حالا وبدا على الانزعاج وهدأ الباقون من روعى وصرفونى الى مواصله اللعب فانصرفت اليه ثم ما هى الا دقائق حتى رايت ابى خارجا وفى عينيه نظرة رضى وارتياح وكتسيا وجهه بمسحه من الخشوع وفى طريق عودتنا سألته ماذا كان يصنع فقال : كنت أعترف
وسألت مجددا ماذا يعنى ذلك فأجاب :
- انى مثل كل الناس اخطئ واحتاج الى ان اعترف هكذا اوصانا الله (( من يكتم خطاياة لا ينجح ومن يقر بها ويتركها يرحم )) وهو ضرورى للتناول ومن يموت فى خطيئته لا يمكن ان يكون مع المسيح فى السماء
فذكرت له اننى سمعت كلمه اعتراف فى احد الافلام عندما كان الضابط ينصح شخصا واقفا قدامه يحقق معه بأن يعترف فأجاب ابى مبتسما :
- كلا ... هذا شئ وذاك شئ اخر وشرع يشرح لى من جديد ولكنى لم افهم شيئا مما قاله عندئذ تحولت الى شئونى فطلبت منه شوكولاته فنظر الى فى شفقه ثم احضر لى ما طلبت
تلك كانت اول مرة اسمع فيها عن الاعتراف اما المرة الثانيه فقد كانت محاوله فاشله لممارسه هذا السر اما كيف كان ذلك فانى اتذكرة جيدا وكلما تذكرته ضحكت كثيرا
حدث ذلك حين كنت فى الصف الثانى الاعدادى وكنا نتلقى درس مدارس الاحد فى الدور العلوى من الكنيسه وكان خادمنا طيبا غيورا وهو ينتمى الى ذلك النوع المحافظ جدا يبدو عليه ذلك من شعرة الذى يحلقه تماما وملابسه الكلاسيكيه مبالغا فى جديته مكثرا من النصائح والتوبيخ وكنت بخلاف دروس مدارس الاحد اراة كثيرا اذ كان يسكن فى البنايه ذاتها التى اقطنها مع اسرتى
فى ذلك اليوم كان الدرس الذى حضرة لنا : عن سر الاعتراف واراد الخادم فى ذلك اليوم ان يدعم كلامه بممارسه عمليه للسر محاولا جهدة ان نتقدم للاعتراف على الكاهن حيث يجب ان يمارس السر بدءا من ذلك السن فبعد انتهائه من الدرس طلب الينا مرافقته فى طابور الى اسفل ففعلنا وامام حجرة الاعتراف تجمع احدى عشر فتى منا بينما افلت الباقون خلال الطريق باعجوبه
وطرق استاذنا الباب فلما تلقى الموافقه : فتح الباب فى هدوء ومن ثم راح يدفعنا امامه الواحد تلو الاخر وهو يحثنا ويشجعنا مثل طفل مقبل على ( فتح خراج ) او
( على التطعيم ) فما ان دخل اخر واحد منا حتى أوما هو الى الكاهن ثم غلق الباب من خلفنا وانصرف ولماذا يبقى معنا وقد كان مثل المتعهد وها هو قد جمع اثنى عشر ( زبونا ) او قل ( راسا )
اما نحن فقد نظرنا احدنا الى الاخرين ثم توجهنا بنظرنا جميعا الى الاب الكاهن اذ لم ندر ماذا يجب علينا ان نفعل ؟ وشعر الاب بدورة بنا وبدا علينا الارتباك فأشار علينا بالجلوس فوق مقعد خشبى كبير فى الحجرة حتى ينتهى من محادثه تليفونيه يجريها وجلسنا متلاصقين مستغربين وقد شملنا خجل لم نعهدة من قبل ثم بدانا ننظر اليه فى خوف
وبدا لنا الاب ذاته لم يكن يدرى ماذا عساه ان يفعل ازاء هذا الاعتراف الجماعى كما لم يكن لديه الوقت - فيما يبدو – حتى يشرح لنا كيفيه ممارسه هذا السر وكان من المنطقى ان الخادم لابد وانه قام بهذا الدور ولم يكن بمقدور الاب فى ذلك الوقت ان يستمع لاعتراف كل منا على حدة وربما بدا لنا بعقولنا – والتى لم تكن حتى ذلك الوقت تعمل بقوة – ان الاب نظر الى الامر باعتبارة لا يستحق تخصيص وقت لكل منا على حدة كنا مثل صغار السمك ولا داعى والحال هكذا لاستخدام السنارة فالشبكه تكفى لجمعنا معا
وانتهى الاب من التليفون وسحب مقعدا وجاء ليجلس مقابلنا بينما تزداد دقات قلوبنا ناظرين احدنا الى الاخر خلسه ثم بدا عمله فسألنا معا عدة اسئله تقليديه عن الخطايا الشائعه والمألوفه مثل الذب والشتيمه ثم ان كنا نصلى او نقراء فى الكتاب المقدس
وبالطبع فانه لم يتلق منا اى اجابه ربما بسبب الحياء وربما لانه لم تكن هناك فرصه بين السؤال والاخر لنجيب خلالها من اردنا ثم قام واقفا فوقفنا بدورنا وبسط يديه فوق رؤسنا فانحنينا ( حسبما كنا نرى فى القداسات حين يجتمع عدد كبير من الناس امامه منحنين فيصلى لهم قبل التناول ) وبعد ان انتهى بسط يديه فسلمنا عليه واحدا تلو الاخر مقبلين اياها بسرعه ثم قال :
- شدوا حيلكم ربنا معاكم
ولم يتلق ردا بالطبع منا اذ كنا قد تسابقنا مهرولين نحو الباب منحشرين ونحن نحاول الخروج معا فما ان ابتعدنا بضعه امتار عن الباب حتى انفجرنا من الضحك ولم يعترف منهم احد البته لسنوات طويله
هل ادركت الان السبب وراء اهتمامى بهذا السن وهذا السر ؟
دير البرموس
اكتوبر 2001 م
من كتاب عين الماء
اخوكم مجدى زكى
avatar
magdy z
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 85
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 01/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اشبال واسرار

مُساهمة من طرف ماريان في الجمعة 24 يوليو 2009, 02:05

ازايك يامجدى عامل ايه موضوعاتك كتير حلوة ربنا يعوضك

ماريان
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 13
العمر : 31
الكنيسة : العصافرة
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى