تاريخ كنيسة القرن الثاني 12

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تاريخ كنيسة القرن الثاني 12

مُساهمة من طرف Admin في الأحد 30 سبتمبر 2007, 00:47

** تاريخ البطاركة - القرن الثانى - القسم الثالث - محاضرة رقم 16 **
----------------------------------------------

مازلنا فى القرن الثانى من تاريخ الكرازة المرقسية للبطاركة , وتكلمنا عن بطاركة القرن الثانى وهم البطريرك بريموس - يسطس - اومانيوس - مركيانوس - كلاديانوس - اغرينيوس - يوليانوس - وديمتريوس .... ثم تحدثنا فى تلك الفترة عن المدرسة اللاهوتية ومشاهير الكنيسة وهم بنتينوس واكليمندس الاسكندرى واخيرا العلامة الشهير اوريجانوس ....

واليوم ننتقل الى القسم الثالث من هذا القرن " القرن الثانى " وفيه نتحدث عن الحكومة والكنيسة ... واول فصل نتحدث عنه هو حوادث الاضطهاد فى ذلك الوقت ...

ارجو ان تستمتعوا معى بقراءة هذا الجزء ....

القسم الثالث : الحكومة والكنيسة
-------------------

تنقسم الى فصلين : الفصل الاول : حوادث الاضطهاد ..

: الفصل الثانى: مشاهير الشهداء ..

واليوم نركز فى حديثنا عن حوادث الاضطهاد ...

الفصل الاول : حوادث الاضطهاد
-------------------
1- اضطهاد ادريانوس ...... 2- اضطهاد ساويرس سبتميوس ...


1- اضطهاد ادريانوس
--------------
ان سوء الظن الذى كان سائدا على الافهام من جهة المسيحيين حينئذ جعل الكثيرين ولا سيما ذوى الشأن ينظرون اليهم بعين البغض والكراهية ..

وفى عهد تملك " ادريانوس قيصر من سنة 117م " كانت الاشاعات الباطلة عن المسيحيين قد بلغت حدها حتى انه لما اتى هذا القيصر الى الاسكندرية واخذ يتجول فى انحائها كتب لصاحب له اسمه " سريانوس " من عظماء الرومانيين عن احوال مصر يقول " وقد استقصيت احوال مصر واستقريت عوائدها واطلعت عليها اطلاعا كليا وكنت فى بادئ امرى اصفها بالمدح واتحاشى ذمها فتبين لى بعد التأمل والنظر انها عبرة لمن اعتبر فى طائشة لاتدوم على حال ولا تنكف عن المشاغبة والمنافرة لاسيما فى امور الدين وما يتولد منها , على ان من لم يعبد الشمس والعجل ابيس عد نصرانيا مع انه ليس كذلك بل الذين يحترمون الشمس والعجل ولا فرق فى ذلك بين الاسقف وحاخام اليهود وكل قسيس او راهب او عامى له فى الشمس او فى العجل احترام , ويغلب على فكرى انه لو اتى بطريرك النصارى الخارجيين عن ديار مصر ودخل مصر لشارك اهلها فى التمسك بهذه الاحترامات الدينية وربما اعتقدوا ان العجل والشمس والمسيح انما هم اسماء مترادفة وانها فى الحقيقة شئ واحد " ...

ويظهر ان الذى حمل ادريانوس على ان يرتكب هذا الخطأ فى الحكم هو انه وجد بين علماء المدرسة اللاهوتية المسيحية وعلماء المدرسة الوثنية الاولى " 1 " علاقات اتحاد متينة العرى ...

واستمر ادريانوس متشبثا بخطأه من جهة المسيحيين حتى انه لما اضطهد اليهود فى مصر اشتد على المسيحيين فيها ايضا فقتل منهم خلقا كثيرا حتى خيل للناظر انه افناهم جميعا ولاجلهم امر بتعميم عبادة الاوثان وارغام المسيحيين بنوع خاص على السجود لها ...

2- ساويرس سبتيموس
--------------
وبعد ادريانوس تولى جملة قياصرة لم يكن لهم اهتمام يذكر بمسيحى مصر حتى استولى على العرش " ساويرس سبتيموس سنة 193م " ...

ولما استتب له الملك وفد على مصر واخذ يتجول فى انحائها حتى وصل الى مدينة طيبة وهى هالة ما شاهده فى سياحته من الانتشار السريع الذى احرزته الديانة المسيحية واوجس خيفة من تمدن اهلها وكثرة عددهم وخشى منهم على المملكة الرومانية نفسها فأصدر اوامره لليتوس والى مصر الرومانى بمحو اثار ذلك الدين ...

وقد كانت اوامر القيصر هكذا صارمة وقد بذل الوالى جهده ليجعل الاضطهاد قاسيا طبقا لرغائبه حتى عم جميع انحاء القطر المصرى الا ان الضغط الشديد كان على مدينة الاسكندرية بنوع خاص لانهم كانوا يعتبرونها مركز الديانة المسيحية ...

ومن شدة هول الاضطهاد الذى دام طول مدة بقاء القيصر ولم يكف الا بعد تركه اياها ... فقد قفلت المدرسة اللاهوتية وتشتت شمل تلاميذها ولازموا بيوتهم وفرا استاتذتهم الى خارج البلاد ليفوزوا بحياتهم ...

وكان اضطهاد ساويرس دون باقى القياصرة منحصرا بالاخص على العالم المسيحى فى مصر وافريقيا لانه لم يكن يخشى من المسيحيين سوى الاقباط وذلك لمعرفته بوفرة ثروتهم وكثرة علومهم ومعارفهم ...

ولما كان لا ينقص اهل مصر فى ذلك الحين للتخلص من نير الرومانيين غير الاتحاد والوثام وكان الدين المسيحى هو العامل على لم شعثهم ونظم عقدهم ... حاول القيصر ان يلاشى ذلك الدين من مصر غير مكترث بمسيحى باقى الاقطار لما كان عليه اهلها من الفقر والضعف ...

وقد استشهد من الاقباط كثيرون ولشدته ظن المسيحيين ان المسيح الدجال قد ظهر .. وقد شهد اكليمندجس الاسكندرى انه كان عدد عظيم من المسيحيين يستشهدون يوميا مقاسين انواع العذاب وقال ان كثيرين منهم كانوا يصلبون او تقطع رؤوسهم او يحرقون امام اعيننا ...

واستمر الوالى الرومانى بمصر يعذب المسيحيين """" سبع سنوات """ ويوقع بهم صنوف البلايا فكان يهجم على الرجال والنساء فى بيوتهم فجأة ويجرهم الى القتل ويقطع رؤوسهم , وبعضهم يلقون فى السجون حتى تفتك بهم الامراض ويعاملون بمنتهى القسوة , وكان المسيحيون ينتظرون ان يقبض عليهم فى اى وقت .. وقد بلغت قساوة المضطهدين مبلغا جعلت النساء فى هذه الاضطهادات يعذبن عذابا اليما بخلاف الرجال الذين كانت تقطع رؤوسهم بدون تعذيب ...

ولشدة الاهوال التى لاقاها المسيحيون انتشرت الاخبار بينهم حينئذ بأن المسيحيين قتلوا فى كل العالم اجمع وعملت السيوف فى النصارى فلم ينج منهم الا من لجأ الى الجبال واختفى فى المغائر ...

ملحوظة "1"

المدرسة الوثنية الاولى
-------------
+ انشأها بطليموس الاول ولبث تخرج العلماء المجتهدين مدة 9 اجيال من سنة 323ق.م الى 640ب.م وكانت تشتغل فضلا عن الفلسفة فى الطب والكيميا والطبيعة والحساب والهندسة والفلك والجغرافية والموسيقى والتاريخ .. وكان مقر ابحائها :

- المكتبة الكبرى كان بها 700 الف مجلد واحترقت عند دخول يوليوس قيصر مصر ...

- المكتبة الصغرى وتحتوى على 300 الف مجلد باد معظمها اثناء اضطهاد الوثنيين للمسيحيين ...

- الرواق وفيه كانوا يتمرنون على درس العلوم .. ومن مأثر هذه المدرسة ترجمة التوارة من العربية الى اليونانية وهى الترجمة المعروفة بالسبعينية ...

وبكدا انتهينا من الفصل الاول من القسم الثالث للحكومة والكنيسة ...

وغدا نبدأ حديثنا عن الفصل الثانى من القسم الثالث وهو مشاهير الشهداء ونتحدث عن بوتامينا الفتاة العفيفة وامها مارسلا وباسيليدس الجندى ثم نتكلم عن صوفيا ...

ارجو ان تستمتعوا معى بقراءة هذا الجزء ... والى اللقاء فى الجزء الاخر ...

تاريخ الكنيسة القبطية

_________________
هل يخاصم القدير موبخه ام المحاج الله يجاوبه (اي 40 : 2)
avatar
Admin
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 182
الكنيسة : كنيسة الشهيدة العفيفة دميانة - بولاق ابو العلا
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

http://marmina-sahafa.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى